إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

موريتتانيا.. شعبة اللحوم الحمراء توفر 105 آلاف فرصة عمل وتصدير 370 ألف من الأغنام للسنغال في عام واحد

أربعاء, 10/07/2019 - 00:25

إديني: ورشة تشاورية لإنشاء منظمة متعددة المهن للمواشي واللحوم الحمراء في موريتانيا

إديني - و م أ:

انطلقت اليوم الثلاثاء بمركز تقنيات التنمية الحيوانية في قرية إديني التابعة لمقاطعة واد الناقة، اشغال ورشة تشاورية لتقديم التصورات المناسبة لإنشاء منظمة متعددة المهن للمواشي واللحوم الحمراء في موريتانيا.
وسيناقش المشاركون في هذه الورشة المنظمة من طرف مديرية تنمية الشعب الحيوانية بوزارة التنمية الريفية بدعم من المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بموريتانيا كيفية وضع وصياغة خارطة طريق لانشاء اتحاد مهني يجمع كافة الفاعلين الاقتصاديين في شعبة اللحوم الحمراء وتسويق المواشي. 
ويهدف هذا اللقاء إلى الخروج بمقترحات عملية تحسن الاداء الفني لمختلف الهيئات العاملة في هذا المجال واقتراح خطوات لانشاء إطار موحد تتكامل فيه جهود القطاعين العام والخاص .
وأكد الامين العام لوزارة التنمية الريفية، السيد أحمدو ولد بوه، في كلمة بالمناسبة، أن إنشاء اتحاد مهني لكافة التنظيمات المهنية الناشطة في شعبة اللحوم الحمراء ينسجم مع الاهداف الاسترتيجية التي رسمتها الوزارة في أفق ٢٠٢٥ والتي تهدف في الاساس الى تطوير وتنمية مختلف الشعب الحيوانية ذات الاهمية الاقتصادية وتنظيم وتأطير كافة الفاعلين في مختلف الشعب الحيوانية وخاصة شعبة اللحوم الحمراء لما تكتسيه من أهمية في الاقتصاد الوطني.
وأضاف أن موريتانيا حققت اكتفاء ذاتيا في مادة اللحوم الحمراء مما جعلها تصدر الحيوانات وخاصة الاغنام لبعض البلدان المجاورة، مشيرا الى ان صادرات البلاد للجارة السنغال بلغت حوالي370 ألف رأس من الاغنام سنة ٢٠١٧ خلال عيد الاضحى.
ونبه إلى أن هذا اللقاء يهدف إلى تعزيز التشاور والتكامل بين مختلف حلقات هذه الشعبة لتحسين دخل وخدمات الفاعلين في مختلف مجالاتها من اجل انشاء اتحاد مهني.
وتابع المشاركون خلال اليوم الأول من هذه الورشة التي تدوم يومين عروضا حول سياسة الحكومة في مجال تنمية الثروة الحيوانية والاهداف الاسترتيجية المنشودة، و تشخيص الوضعية الحالية لكافة الهيئات المهنية الناشطة في شعبة اللحوم الحمراء وتسويق المواشي. 
نشير إلى أن الاستراتيجية الوطنية لتنمية القطاع الريفي ترتكز على عدة محاور أهمها تنمية الشعب الواعدة، حيث تعتبر شعبة اللحوم الحمراء وتسويق المواشي من أهم هذه الشعب نظرا لكونها توفر 105 آلاف فرصة عمل بشكل دائم موزعة بين المربين والمسوقين والجزارين والسلاخين إلى غير ذلك من مجالات هذه الشعبة.
وجرى حفل افتتاح الورشة بحضور حاكم مقاطعة واد الناقة وعدد من كبار المسؤولين في وزارة التنمية الريفية ومنسق المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بموريتانيا.