إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

تدشين المزرعة النموذجية لواحة "تيارت أصدر"

أربعاء, 29/05/2019 - 00:43

الطواز, - و م أ
أعطت وزيرة التنمية الريفية السيدة لمينة بنت القطب ولد امم أمس الاثنين في بلدية الطوازالتابعة لمقاطعة أطار بولاية آدرار إشارة انطلاق استغلال واحة (تيارت اصدر) النموذجية للنخيل.

وتميز الحفل الذي أقيم بالمناسبة بكلمة القتها السيدة الوزيرة نبهت فيها إلى أن هذه الواحة تعتبر من أكبر الواحات النموذجية المنجزة طبقا للمواصفات الفنية في إطار برنامج وطني طموح يهدف إلى زيادة أعداد وانتاجية النخيل على المستوى الوطني.

وقالت إن هذا البرنامج يشمل إدخال تقنيات الري الحديثة لضمان التسيير المعقلن للمياه وتحسين الجودة والقدرة التنافسية لانتاج الواحات من التمور والمساهمة في ولوج الاسر الفقيرة والفئات الهشة من السكان إلى الملكية العقارية وتوجيه القطاع الخاص إلى الاستثمار في هذا المجال الواعد.

وأكدت الوزيرة أن هذا البرنامج يدخل في إطارالنهضة التنموية الشاملة التي عرفتها العشرية الاخيرة والتي عمت جميع أنحاء الوطن وطالت كل ميادين الحياة بفضل السياسة الرشيدة ونهج الاصلاح الذي رسمه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز،حيث مكنت من الاستغلال الأمثل لمواردنا الطبيعيةوالعمل على تحسين الظروف الملائمة لتطوير انتاجنا الزراعي بصفة عامةوالمنتوج الواحاتي بشكل خاص.

واضافت أن الحكومة تسهر على تعزيزهذا النهج من خلال انجاز المزيد من البنى التحتيةوالمنشآت الخدمية الاساسية من أجل توفير العيش الكريم للمواطنين.

أما عمدة بلدية الطواز السيد الداه ولد زقمان فأكد ان لهذه المزرعة فوائد عديدة حيث رحل اليها نخيل 100 اسرة من منطقة لكرينات استفادت كلها من قطع مستصلحة مزودة بأجود نظم الري بالتنقيط وبأحدث أجهزة التسميد وكذا الحال بالنسبة ل290 أسرة أخرى قضى الجفاف على نخيلها وأخرى لم تكن تمتلك نخيلا.

وقدم عمدة الطواز مطالب تضمنت انجاز سد اتويد ركلت ومنح قطع أرضية للسكن وتوفير الماء الشروب وبنى تحتية أساسية ونقطة صحية للاسر المستفيدة من واحة تيارت اصدر اضافة الى استصلاح قطع أخرى خاصة بزراعةالخضروات كنشاط بديل ريثما يبلغ النخيل مرحلة الانتاج.

وتحدثت بالمناسبة ممثلة باسم نساء بلدية الطواز ،حيث ثمنت الجهود المبذولة لاسعاد ساكنة البلدية وتقدمت بمطالب تتعلق بتوفيرمياه الشرب وقطع أرضية صالحة للزراعة وانشاء مباني ومخازن لحفظ الاليات والتمور.

وبعد مراسيم قص الشريط الرمزي ايذانا ببدء تشغيل المزرعة استمعت الوزيرة الى شروح فنية مفصلة حول واحة تيار اصدر ومكوناتها والطرق الفنية المتبعة في تصميمها،قدمها السيد محمدوولد محمد لغظف،منسق البرنامج المستديم للواحات.

وتمتد واحة تيارت اصدرالنموذجية،المنفذة من طرف برنامج التنمية المستديمة للواحات بتمويل من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والدولة الموريتانية -على مساحة 100 هكتار،مقسمة الى 4 مقاطع مستقلة بمساحة 25 هكتار للمقطع ويحتوي كل مقطع على 3600 نخلة.

وقد تم تزويد هذه الواحة-التي ستستفيد منها388 اسرة موزعة على بلديات الطواز وأطار وعين اهل الطايع وشوم- بمجموعة من البنى التحتية الهامة تتمثل في 11 بئرا ارتوازية مجهزة بمضخات تعمل بالطاقة الشمسية بمعدل تدفق 160 متر مكعب في الساعة ونظام متكامل للري بالتنقيط مجهز بنظام لضخ الاسمدة وأربع خزانات للمياه بسعة100 متر مكعب وبارتفاع 20 مترا لكل منها وسياج للحماية بطول 5900 متر وبارتفاع مترين.

وجرى حفل تدشين هذه الواحة بحضوروزير الثقافة والصناعة التقليدية و العلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الاستاذ سيدي محمد ولد محم ووالي آدرار والأمين العام لوزارة التنمية الريفية اضافة إلى بعض المسؤولين بوزارة التنميةالريفية والسطات الادارية والأمنية في الولاية.