إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

معادن مغشوشىة وراء تحطم صاروخين فضائيين لـ ناسا"

خميس, 02/05/2019 - 05:38

الاقتصادية

كشفت تحقيقات أجرتها ناسا أن غش المعادن تسبب بخسائر وصلت إلى 700 مليون دولار تكبدتها وكالة الفضاء الامريكية ناسا في تحطم صاروخين لها بعد تزوير شركة سابا بروفايل Sapa Profilesوالتي قامت بتزوير آلاف الوثائق لقطع ألمنيوم على مدى 19 عاما ولمئات الزبائن بما فيها ناسا.

 وسنة 2011 تحطم صاروخ يحمل القمر الاصطناعي جلوري ايرث وفشل في وضع القمر الاصطناعي في مداره ليسقط الاثنان في المحيط الاطلسي في مارس من ذلك العام، حين تعطل غطاء حماية للصاروخ وهو من نوع توروس اكس.ال ولم ينفصل وفق ما كان مخططا بعد ثلاث دقائق من الاطلاق ونتيجة لفشل انفصال الغطاء أصبح الصاروخ ثقيلا لدرجة منعته من ايصال القمر الى مداره.

وسبق أن واجهت ناسا فشلا مماثلا مع صاروخ توروس اكس.ال في 2009 عند عملية اطلاق أخرى لناسا، وكان من المقرر أن يزود القمر جلوري العلماء بمعلومات بشأن كيفية  تأثير الشمس وجسيمات الغلاف الجوي على طقس الكرة الارضية.

وقال جيم نورمان مدير خدمات الإطلاق في ناسا :" حين يتم التلاعب بنتائج الاختبارات وشهادات المطابقة فإن المهام ستفشل، وضاعت سنوات من البحث العلمي بسبب ذلك الاحتيال. "

يأتي ذلك بعد أسبوع من إقرار نورسك هيدرو Norsk Hydro ASA، وهي الشركة الأم لـ سابا على دفع 46 مليون دولار لـ ناسا ووزارة الدفاع الأمريكية وغيرهم لتسوي اتهامات جنائية ومطالبات مدنية بعمليات تلاعب وغش جرت بين عامي 1996 و2015. وأقرت الشركة أن موظفيها زوروا نتائج الاختبارات المرتبط بمتانة المعدن وموثوقيته، ووافقت شركة سابا بروفايل التي أصبح اسمها هيدرو اكستروجن بورتلاند بالإقرار بالذنب على اتهام بالاحتيال البريدي ومنعت من عقود الحكومة الفيدرالية.  .