إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

إمبراطور اليابان يتنازل غداً عن «عرش الأقحوان» لنجله

اثنين, 29/04/2019 - 06:09

 د.ب.أ

تشهد اليابان، خلال الأسبوع الجاري، طقوساً تراثية تقام في القصر الإمبراطوري بقلب العاصمة طوكيو، يتنازل خلالها الإمبراطور أكيهيتو عن «عرش الأقحوان»، وهو الوصف الشائع في اليابان للعرش الإمبراطوري، إلى نجله الأمير ناروهيتو، وذلك بعد 30 عاماً من اعتلائه سدة الحكم.

 

وفي الاحتفالية المرتقبة غداً، سيعلن الإمبراطور، الذي يبلغ من العمر 85 عاماً، وهو يرتدي زيا تقليدياً، تنازله عن العرش أمام أرواح أسلافه، وفقاً للمعتقدات اليابانية، ويمثل هذا الحدث أول تخلّ عن العرش في اليابان منذ تنازل الإمبراطور كوكاكو عن عرشه في عام 1817.

وتم تنصيب أكيهيتو إمبراطوراً لليابان في الثامن من يناير1989، وكان يبلغ من العمر آنذاك 55 عاماً، وذلك في أعقاب وفاة والده الإمبراطور هيروهيتو.

وقال بيان حكومي إنه من المقرر أن يشهد هذه الطقوس نحو 300 شخص، بينهم رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، وأعضاء حكومته. ومن المنتظر أن يعرب رئيس الوزراء خلالها عن امتنانه للإمبراطور.

وفي اليوم التالي لهذه الطقوس، تقام مراسم رسمية أخرى يتم خلالها تنصيب ولي العهد الأمير ناروهيتو (59 عاماً)، وهو الابن الأكبر للإمبراطور أكيهيتو، كما سيتم توريثه الرموز الإمبراطورية التقليدية، مثل السيف المقدس والحلي، دليلاً على توليه خلافة والده.

وستتاح للجمهور الياباني الفرصة لمقابلة الإمبراطور الجديد وزوجته، الإمبراطورة ماساكو (55 عاما)، وأعضاء آخرين ضمن العائلة الإمبراطورية في الرابع من مايو المقبل.

وليس من المتوقع أن يحضر هذا الحدث الإمبراطور الحالي أكيهيتو، الذي سيصبح إمبراطوراً شرفياً بعد التنازل عن العرش، ولا زوجته الإمبراطورة ميتشيكو التي ستصبح هي الأخرى إمبراطورة شرفية.

ويرى اليابانيون أن تولي ناروهيتو العرش سيمثل بداية لعصر جديد، وأعلنت الحكومة قبل شهر من انتقال الخلافة أنه سيطلق عليه اسم «ريوا».

وتتكون هذه الكلمة من مقطعين يابانيين، ويعني المقطع «ري» النظام أو القيادة أو «الصالح»، بينما يعني المقطع الثاني، «وا» التناعم.