إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

كشف "مذهل" عن حفرية بعمر 40 ألف عام في جليد سيبيريا

جمعة, 24/08/2018 - 06:42

صورة تعبيرية

أبوظبي - سكاي نيوز عربية
اكتشف علماء روس حفرية حصان قديم محفوظة بالكامل في الجليد السرمدي السيبيري في منطقة ياكوتيا بجلدها وشعرها وحوافرها وذيلها على حالاتهم.
تشتهر منطقة ياكوتيا بالعثور على حفريات ماموث ضخمة في الجليد السرمدي.

وقال علماء من جامعة شمال شرق روسيا الاتحادية، والذين أعلنوا الاكتشاف الخميس، إن عمر الحفرية يتراوح تقريبا ما بين 30 إلى 40 ألف عام.

يعتقد علماء أن الحفرية تعود لحصان كان عمره قرابة شهرين وقت نفوقه.

عبر العالم سيميون غريغورييف، رئيس متحف الماموث في ياكوتسك عاصمة المقاطعة، عن دهشته للحالة الكاملة التي بدت عليها الحفرية.

وأشار إلى أنها الحفرية القديمة الأفضل حالة بين ما تم العثور عليه من الحفريات على مدار التاريخ.

اكتشفت الحفرية في فوهة باتاغايكا، المنخفض الضخم الذي يصل عمقه إلى 100 متر ويقع في غابة صنوبر شرقي سيبيريا.