إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

خطوات إيران في تخريب الوطن العربي

ثلاثاء, 05/12/2017 - 01:50

محمد الكوري ولد العربي (*)

 .. الخطوة الأولى : كلام معسول عن أن إيران لا تريد إلا التعاون و الاستقرار .. الخطوة الثانية : إيران مستعدة لدعم بعض القطاعات الاقتصادية في البلد المستهدف ! الخطوة الثالثة : إقامة علاقات دبلوماسية بلغة هادئة.. الخطوة الرابعة : التقدم بطلب فتح مركز ثقافي .. الخطوة الخامسة : نشر و توزيع آلاف الكتب و المنشورات و الكاسيتات داخل الأحياء الأكثر فقرا و الأكثر عرضة للأمية عامة و الجهل بالإسلام. على وجه الخصوص.. الخطوة السادسة : استدعاء بعض الشخصيات المعروفة بعلمها أو ثقافتها، و بعض رجال الأعمال لزيارة إيران و الاطلاع على محطات منتقاة بعناية من حضارة الفرس و تاريخها .. الخطوة السابعة : استدعاء تلك الشخصيات مرة أخرى مع توسيع الدعوات لحضور ندوات علمية و معارض تجارية و اقتصادية، مع توزيع بخشيشات و مصاريف جيب و التلميح بتسهيلات تجارية مع المستثمرين و الصناعيين الإيرانيين. الخطوة الثامنة: استدعاء تلك الشخصيات مع توسيع نطاق الدعوات لندوات سياسية عن فلسطين و المقاومة، و عرض " مساهمات" إيران في دعم قوى المقاومة في فلسطين و لبنان، و ما تحضره إيران ل " لقضاء " على ( إسرائيل )! الخطوة التاسعة : فرز العناصر التي اتضح إعجابها بالمشروع الإيراني، سياسيا و اقتصاديا و عسكريا. الخطوة العاشرة: استدعاء تلك الشخصيات بصورة سرية لإيران و توزيعهم، انفراديا، على مراكز تأطير فكري على أيدي ضباط مخابرات إيرانية. الخطوة الحادية عشر: إرسال تلك الشخصيات إلى حزب الله في لبنان و الحوثيين في اليمن للتعرف على جوانب من تطور منظماتهم. الخطوة الثانية عشر، استدعاء تلك الشخصيات لإيران، و تكليفهم، افراديا، بالأدوار المكلفين بها. الخطوة الثالثة عشر : إرسال عناصر وضباط من المخابرات الإيرانية إلى البلد المستهدف لتقييم ( أو تقويم ) العمل التعبوي ميدانيا في الأوساط الشعبية الهشة.. الخطوة الثالثة عشر : طلب بعض تلك الشخصيات، المكلفة بذلك طبعا، ببناء حسينية. الخطوة الرابعة عسر : إحياء عاشوراء على طريقة التشيع الفارسي.. الخطوة الخامسة عشر: استدعاء مجموعات من شباب تلك الأوساط الشعبية لتأطيرهم على الاديولوجية الصفوية و تدريبهم على مختلف صنوف الأسلحة. الخطوة السادسة عشرة: تسمية الشخصية الرمزية المحلية ( المرشد المحلي ).. الخطوة السابعة عشر : ضخ المال و السلاح.. إلى البلد المستهدف.. الخطوة الثامنة عشر : تكوين المليشيات المسلحة. الخطوة التاسعة عشر : تحديد منطقة أو مدينة كقاعدة للانطلاق.. الخطوة العشرون : إعلان المشروع الصفوي الفارسي تحت لبوس الدفاع عن آل البيت و الانتقام من ذراري قتلة الحسين ! الخطوة الواحدة و العشرون : ترجمة المشروع الصفوي في خطاب سياسي ترويعي للمخالفين.. الخطوة الثانية والعشرون : التقدم نحو السيطرة على السلطة و المجتمع. الخطوة الثالثة و العشرون : قتل المرجعيات الاجتماعية و الفقهية و السياسية و العسكرية التي تبدي رفضا و مقاومة للمشروع الصفوي الإيراني.. الخطوة الرابعة و العشرون : مرحلة سفك الدم ....و سفك الدم ... و سفك الدم لكل من ليس يؤمن بالولي الفقيه و أن الإمامة ركن مكين من أركان الإسلام... لأنهم ، في عقيدتهم شأنهم في ذلك شأن اليهود، بسفكهم الدم غزيرا في المخالفين ، فإن ذلك يعجل بقدوم الإمام المنتظر !

(*) رئيس حزب الوطن - موريتانيا