أوبرا ومالك «فيسبوك» ومصارع يفكّرون في الترشح لرئاسة أمريكا
الأربعاء, 07 يونيو 2017 02:40

لندن ـ «القدس العربي»:

أطلق انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، على ما يظهر، قناعة بأنه ما دام شخص بهذه الغرابة والبعد عن التقليدية قادرا على الحصول على أرفع منصب في أعظم دولة في العالم، فهذا يعني أن الطريق صار مفتوحاً لأي كان أن يقلده.

الممثل الأسمر وبطل رياضة «المصارعة الحرّة» الترفيهية دوين جونسون المعروف باسم «ذا روك»، وهو حاليّاً أكثر الممثلين أجراً في هوليوود، خطرت له الفكرة مؤخراً، فقال في لقاء مع مجلة «جي كيو» بأن ترشحه لمنصب الرئيس هو «احتمال حقيقي»، لكنه «لا يعرف عن أي حزب يريد الترشح».
مارك زوكربرغ، صاحب الموقع الإلكتروني الشهير «فيسبوك» خطرت له الخاطرة نفسها حين دعته على العشاء عائلة مناصرة للحزب الديمقراطي لكنها صوتت لترامب.
الظاهرة بدأت تغري أشخاصا مشهورين آخرين من العاملين بالسياسة ومن خارجها، وقد أحصت صحيفة «ذا هيل» مؤخرا 43 شخصاً يمكن أن يترشحوا ضد ترامب، وجذر المسألة طبعاً هو أن الملياردير ونجم تلفزيون الواقع الذي لم تكن لديه أي خبرات سياسية، نجح في تحقيق حلمه بأن يصبح رئيسا. بالإضافة إلى ذلك فإن الدافع الآخر لهذه الظاهرة هو تراجع شعبية ترامب في استطلاعات الرأي، وتزايد القناعة بأنه عام 2020 عام الانتخابات الرئاسية المقبلة سيكون خصماً شديد الضعف.
من الأسماء التي ظهرت على ضوء هذه الفكرة المدير التنفيذي لشركة ستاربك هوارد شولتز، والإعلامية الشهيرة اوبرا وينفري التي صرحت أن انتخاب ترامب جعلها تفكر أنها مؤهلة للمنصب أكثر مما كانت تعتقد.
لكن بعض الأمريكيين يقولون إن هذه الظاهرة يجب أن تنتهي، وإنهم لا يريدون أن يروا أشباها لترامب مرة أخرى.

أوبرا ومالك «فيسبوك» ومصارع يفكّرون في الترشح لرئاسة أمريكا
 

كود امني تحديث