ناجي الإمام وعبد الله السيد إلى الشارقة للمشاركة في مهرجان الشعر العربي
السبت, 07 يناير 2017 15:35

نواكشوط - المحيط:

توجه صباح اليوم (السبت) إلى الإمارات العربية المتحدة اثنان من أبرز أساطين الأدب في موريتانيا، وذلك للمشاركة في مهرجان الشارقة للشعر العربي، الذي تنطلق فعاليات دورته الخامسة عشرة غدا (الثامن من شهر يناير الجاري).

ويتعلق الأمر بكل من الدكتور عبد الله السيد مدير بيت الشعر في نواكشوط ونائب عميد كلية الآداب بجامعة نواكشوط، وهو أحد أهم العقول الثقافية في البلاد وأديب وشاعر وناقد تخرجت عليه يديه أجيال من الطلاب المتميزين، والشاعر الكبير ناجي محمد الإمام، الملقب ب"متنبي موريتانيا"، وهو رئيس جمعية الضاد لحماية اللغة العربية، ورئيس تيار "الإبداع" الأدبي.

ويعتبر  ناجي محمد الإمام إبداعيا أحد أكبر الشعراء العرب المعاصرين، وهو مفكر، وعروبي مناضل عريق، له عدة مجموعات شعرية ونثرية أبرزها ديوان "الأفق الدامي"، ورواية "الشفق اللازوردي".

وفيما سيحيي الشاعر ناجي محمد الإمام إحدى أماسي المهرجان الشعرية، سيشارك الدكتور عبد الله ولد السيد رفقة كوكبة من الأدباء العرب في ندوة بعنوان "عام من الإنجازات".

يشار إلى أن الشارقة أطلقت قبل عامين مبادرة رائدة هي الأولى من نوعها في التاريخ العربي لدعم الشعر العربي الفصيحتمثلت في فتح بيوت للشعر في المدن العربية لتشكل هذه البيوت فضاء للتواصل بين الشعراء والجمهور، وفرصة للتبادل الثقافي، ودعم اللغة العربية، وتنشيط الساحة الثقافية العربية.

ويعتبر بيت الشعر في نواكشوط من أهم هذه البيوت وأكثرها عطاء، حيث شكل واحة أدبية للشعراء والأدباء الموريتانيين، وفتح أبوابة دون تمييز لمختلف الأجيال ومختلف التجارب والمدارس الشعرية والنقدية.

وتحظي إدارة البيت بدعم معنوي واسع وتشجيع من رموز النخبة الثقافية في البلاد، والذين أشادوا أكثر من مرة بإدارة بيت الشعر في نواكشوط، وعبروا عن ذلك بحضورهم لأنشطة البيت وأمسياته الشعرية والعلمية.

ناجي الإمام وعبد الله السيد إلى الشارقة للمشاركة في مهرجان الشعر العربي
 

كود امني تحديث