قصة مقعد خارج التعديل الوزاري المرتقب..!
الثلاثاء, 03 يناير 2017 22:08

نواكشوط - المحيط:

من يحتفظ بمقعده أو يخسره في التعديل الوزير الموريتاني الوشيك بحسب أوساط عدة.

كل وزير يتحسس مقعده منذ اشتعلت التكهنات حول التعديل الوزاري.

ويشاع أن بعض الوزراء أعد "توصيته" في حال رحيله عن الحكومة بشكل مفاجئ، خاصة وأن أنظمة نواكشوط لا تتبع كثيرا في شرح أسباب إقالة أي مسؤول أو تعيين آخر.

ولكن يبدو أن "حمى المقاعد" في نواكشوط تنتاب حتى "المتسولين".

وقد رصدت عدسة "المحيط" حالة طريفة داخل المسجد الجامع في نواكشوط، حيث عمد متسول قبيل توجهه لأداء الصلاة، إلى تثبيت مقعده في شبابيك حائط المسجد، مستخدما سلسلة حديدية وقفل لهذا الغرض.

وتدل "مقعد الفقير" و"المقعد الأفقر" المثبت بإحكام على جزئية من الواقع السلةكي، الذي لم يعد يسمح لفقير بالاطمئنان على مقعده.

فمن ينصف الوزراء المرعوبين إذا..؟!

قصة مقعد خارج التعديل الوزاري المرتقب..!
 

كود امني تحديث