إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

تنصيب بنت عبد المالك رئيسة لأول مجلس جهوي للعاصمة نواكشوط

سبت, 13/10/2018 - 17:11

 

نواكشوط - المحيط  + و م أ:

تم اليوم (13 أكتوبر 2018) تنصيب السيدة فاطمة بنت عبد المالك رئيسة لأول مجلس جهوي لمدينة العاصمة نواكشوط.

وفازت لائحة بنت عبد المالك، المرشحة عن الحزب الحاكم، على لائحة تحالف المعارضة في انتخابات 1 و15 سبتمبر الماضي.

تفاصيل:

أشرف وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله اليوم السبت في نواكشوط على تنصيب المجلس الجهوي لدائرة نواكشوط برئاسة السيدة فاطمة بنت عبد المالك من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية و خمسة نواب لرئيسة المجلس هم على التوالي:(هاوا محمد الأمين سيدي بي، شيخنا ولد كواد ولد أحمد بنان، حمين سيدي كيجات، الشيخ بوكار تيام و زينب بنت الشيخ أحمد الشمس)، ويضم المجلس سبعة وثلاثين عضوا .

وهنأ وزير الداخلية واللامركزية في كلمة له بالمناسبة كافة أعضاء المجلس على كسبهم ثقة الناخبين التي تمثل تشريفا وتكليفا يتحملون بموجه مسؤوليات جساما أمام الله والوطن والضمير.

وأضاف أن هذه الاستحقاقات جرت في ظرف متميز يطبعه الأمن والشفافية والمنافسة الشريفة بين مختلف الأحزاب السياسية بإشراف مباشر من اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

وهو ما لقي إشادة من المجتمع الدولي.

وأوضح ان تعزيز اللامركزية يحتل مكانة محورية في البرنامج المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حيث تمت المصادقة على إعلان السياسة الوطنية في مجال

اللامركزية والتنمية المحلية وزيادة المخصصات المالية الممنوحة للجماعات الاقليمية وتنفيذ العديد من برامج دعم التنمية المحلية والمصادقة على إعداد استراتيجية وطنية في مجال اللامركزية والتنمية المحلية.

واكد ان إنشاء المجالس الجهوية بموجب القانون النظامي رقم 2018-010 جاء ليؤكد هذا المنحى حيث ستضطلع الجهة بمهام تطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية داخل مجال

اختصاصها الترابي.

وقال الوزير مخاطبا رئيسة وأعضاء المجلس الجهوي لجهة نواكشوط:"إنكم منحتم فرصة تاريخية لاتعوض من أجل الاسهام في تكريس اللامركزية والحكامة المحلية ، ذلك أن الدولة تعلق

آمالا كبيرة على الجهات باعتبارها ستصبح إطارا مرجعيا للمبادرات المحلية وللتنمية الاقليمية مما سيكون له الأثر الايجابي في تحسين الظروف المعيشية للسكان".

وبدورها عبرت رئيسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط في كلمة لها بالمناسبة عن جزيل شكرها لرائد تعزيز اللامركزية في موريتانيا فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والذي" نعول على مؤازرته ودعمه كي يتسنى لهذه الهيئات الناشئة بلوغ الأهداف التنموية المنشودة منها، والشكر موصول الى سكان مدينة نواكشوط على منحهم ثقتهم"، سائلة المولى عز وجل ان يعينهم على تحقيق آمالهم وتطلعات ساكنة نواكشوط .

وحضر حفل التنصيب ولاة نواكشوط ومدير التجمعات الاقليمية بوزارة الداخلية واللامركزية وعدد من المسؤولين بنفس الوزارة وجمع من سكان العاصمة.