إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

"الصواب" يتحالف رسميا مع "إيرا" ويتعهد ترشيح يبرام لرئاسات 2019

أحد, 01/07/2018 - 20:51

نواكشوط - وكالات:

أبرم حزب الصواب ذي الخلفية البعثية تحالفا مع الكتلة الداعمة للمرشح لرئاسيات 2019 وزعيم حركة "إيرا" بيرام ولد الداه ولد اعبيد، حيث يتم بموجب الاتفاق خوض الانتخابات البلدية والجهوية والتشريعية للعام 2018 بشكل مشترك.

وأوضح بيان التحالف الموقع من الطرفين أن التحالف في الانتخابات البلدية والجهوية والتشريعية 2018 يفصل في ملحق سيتم نشره في وقت لاحق، فيما ينص البيان على تعهد حزب الصواب بدعم ترشح زعيم "إيرا" بيرام ولد الداه ولد اعبيدي في رئاسيات 2019.

وأكد البيان أن الطرفين تحدوهما "رغبة صادقة في أن يكون هذا التحالف خطوة أولى في وضع لبنات مشروع وطني جامع يخطو بالبلاد نحو إحقاق الحق ونحو خيارات السلم الأهلي والانتقال الديمقراطي الحقيقي".

وجاء في ديباجة البيان أنه يهدف إلى مواجهة التحدي التي يهدد موريتانيا، وذلك عبر تحصين المجتمع من عوامل الاحتراب الداخلي وتوفير شروط إعادة صياغة عقد اجتماعي وطني يتكفل برفع المظالم وإرساء قواعد العدل والإنصاف وجبر الضرر والمحافظة على وحدة مكونات المجتمع.

وقال رئيس حركة إيرا بيرام ولد الداه ولد اعبيد إن عشر سنوات من القذف والاستفزاز و التسلل داخل صفوف الحركة والافتراء وحملات السّحْل الإعلامي والخطب في مساجد التطرف ضد الحركة ساهمت في التغييب والألهاء وبعثرة وتغييب أصواتها.
وأضاف ولد اعبيد أنه لا شك أننا ربحنا معركة تثبيت قناعات جُموعنا والأمم الحرة، غير أننا نظل مكمّمين بين ظهرانينا وعلي عتبة التجمعات المحلية والبرلمان.
وقال ولد الداه في خطابه بمناسبة تحالف مع الصواب إنهم أخذوا العبرة اليوم، فإنه من حقهم أن يترجموا ذلك الوعي والشعبية في ميدان التنافس عبر صناديق الاقتراع بحثا عن المقاعد.

هذا، وقال القيادي البعثي التاريخي دفالي ولد الشين، الذي حضر إعلان الاتفاق بين "الصواب" و"إيرا"، في تصريحه تنشره موقع "مراسلون" : "إن اتفاق إيرا والصواب هو أهد حدث خلال السنوات 10 الماضية".