إعلانات

.

تابعنا على فيسبوك

برعاية الجيش المالي.. مليشيات دوزو تقوم بإبادة منظمة لقبائل الفلان

أربعاء, 02/05/2018 - 02:01

نواكشوط - المحيط:

قال الإعلامي الموريتاني محمد محمود أبو المعالي إن الجيش المالي يشرف على إبادة منظمة لقبائل الفلان في جمهورية مالي.
وقال ولد أبو المعالي، الذي يعتبر من أكثر الصحفيين الموريتانيين اطلاعا على شؤون الحرب الأهلية والجماعات المسلحة في مالي إن عمليات الإبادة ضد قبائل تتواصل الفلان على تجري يد مليشيات دوزو برعاية ودعم من الجيش المالي في منطقة "ماسينا" (وسط)، وإن كل ذلك يجري تحت سمع وبصر القوات الفرنسية والدولية المنتشرة في المنطقة".
وكشف أيضا أن أكثر من 120 قتيلا سقطوا من الفلان والطوارق في حرب قبلية بين الطرفين.
ومن الواضح أن الدولة المالية تشرف على حرب عرقية بين الأقليات المالية المطالبة بحقوقها.
وقال ولد أبو المعالي في تدوينة نشرت على صفحته ما يلي:
((منذ أيام وجمهورية مالي تشهد في الشق الشرقي منها فظائع لا تطاق ولا تحتمل.
حيث تتبادل قبائل الفلان من جهة، وقبائل دوسحاق وايمغاد الطارقيتين من جهة ثانية، المذابح والانتهاكات الفظيعة، فاليوم بعد الظهر فقط سقط أكثر من سبعين قتيلا من الطوارق في حصيلة أولية مؤقتة، وبالأمس سقط أكثر من أربعين قتيلا من الفلان، وقبلها عشرات القتلى من الطرفين.
وفي منطقة ماسينا بالوسط الغربي للبلاد تتواصل عمليات الإبادة ضد قبائل الفلان على يد مليشيات دوزو، برعاية ودعم من الجيش.
كل هذا يجري تحت سمع وبصر القوات الفرنسية والدولية المنتشرة في المنطقة، ولا يستدعي الأمر منها تحركا أو مجرد قلقل".