فرنسا: وزارة الجيوش تتعهد بدعم قواتها العاملة بأفريقيا
الاثنين, 31 يوليو 2017 13:30

 وكالات

تعهدت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي فى مستهل جولة افريقية من تشاد بمنح العسكريين الفرنسيين المنتشرين في إطار عملية برخان ما أسمتها "الوسائل الضرورية لتنفيذ" مهمتهم.

وأكدت بارلي امام قائد قوة برخان في العاصمة التشادية انجامينا على ضرورة تقديم الدعم لدول منطقتي الساحل والصحراء "يمكنكم الاعتماد على تصميمي من أجل الحصول على الوسائل الضرورية لتنفيذ مهمتكم".
 
وكان قائد اركان الجيوش الفرنسية بيار فيلييه قد استقال من مهامه اثر احتجاجه في جلسة مغلقة على اقتطاعات ب850 مليون يورو من ميزانية الدفاع للعام 2017.
 
ومن المفترض ان تجري بارلي محادثات اليوم الاثنين مع الرئيس التشادي ادريس ديبي، ثم تتوجه إلى النيجر حيث تلتقي الرئيس محمد يوسفو، ومنها إلى مالي حيث تجتمع إلى الرئيس ابراهيم بوبكر كيتيا، بحسب ما جاء في بيان للوزارة.
 
وسترافق وزيرة الدفاع الالمانية اورسولا فون در ليين الوزيرة الفرنسية في قسم من جولتها.
 
تنشر فرنسا 4 آلاف جندي في إطار عملية برخان لمحاربة الجهاديين، وقد دعت مؤخرا إلى تشكيل قوة عسكرية مشتركة بين الدول الساحل الخميس: موريتانيا وتشاد ومالي والنيجر وبوركينا فاسو.
 
وتتطلب هذه القوة التي يفترض أن يبلغ عديدها 5 الاف عسكري تمويلا بقيمة 423 مليون يورو لا يزال غير متوفر وقد أبدت الولايات المتحدة ترددا شديدا إزاءها.
 
وستعيد الوزيرة الفرنسية خلال جولتها " التأكيد على دعم فرنسا لقوة مشتركة بين دول الساحل"، من المفترض ان "تلعب دورا أساسيا في مكافحة الارهاب وعمليات التهريب التي تساهم في انعدام الاستقرار في المنطقة".
 
وما زالت مناطق واسعة فى منطقة الساحل تفلت من سيطرة القوات الفرنسية والاممية التي تستهدف بانتظام بهجمات دامية.
 

فرنسا: وزارة الجيوش تتعهد بدعم قواتها العاملة بأفريقيا