الأمم المتحدة: بعض الجماعات المسلحة بمالي تستغل القصر
السبت, 12 أغسطس 2017 00:21

قوات تابعة لبعثة الأمم المتحدة في مالي "المينيسما".الأخبار (باماكو) ـ قالت بعثة الأمم المتحدة في مالي "المينيسما" إنها تأكدت من أن بعض الجماعات المسلحة في البلاد "تستخدم الأطفال القصر في صفوفها" واصفة الأمر ب"الخطر للغاية".

وقال بيان صادر عن مدير حقوق الإنسان بالبعثة الأممية في مالي غيليوم انكيفا إن "من بين 33 معتقلا لدى تنسيقية الحركات الأزوادية في كيدال يوجد 8 أطفال".

وتحدث البيان عن وجود "حالات إعدام وخطف وتعذيب وتدمير للممتلكات" في مدينة كيدال الواقعة شمال مالي، مضيفا أنه "تم العثور على مقبرتين جماعيتين ومقبرتين فرديتين"، مشيرا إلى أن عدد الجثامين وملابسات عمليات الإعدام لم يتم بعد التأكد منها.

وقال البيان إن ذوي الضحايا لديهم الحق في "التوصل إلى مصالحة" وإن مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة "سترافق أهالي الضحايا الراغبين في التقدم بشكوى أمام الهيئات المختصة".

وقد شهدت بعض مدن الشمال المالي خلال الأسابيع الأخيرة معارك دارت بين طرفين موقعين على اتفاق السلم والمصالحة عام 2015، أحدهما مقرب من السلطات المالية، والثاني تابع لتنسيقية الحركات الأزوادية.

الأمم المتحدة: بعض الجماعات المسلحة بمالي تستغل القصر
 

كود امني تحديث