جالية "أزواد" بالسعودية تطلب تطبيق اتفاق الجزائر
السبت, 17 يونيو 2017 22:29

الحركات الأزوادية خلال توقيع اتفاق الجزائر 2015 - أرشيفنواكشوط - صحراء ميديا

طالب ممثلو الجالية المنحدرة من إقليم "أزواد" شمالي مالي، المقيمة في المملكة العربية السعودية، بضرورة قيام الحكومة المالية بتطبيق جميع بنود اتفاقية الجزائر الموقعة عام 2015 "دون تغيير أو تعديل".

جاءت مطالب ممثلي الجالية في بيان وزعته اليوم السبت، في ختام جلسات عقدوها مع وفد من الحكومة المالية يهدف إلى "الخروج برؤية وطنية شاملة لإرساء السلام في دولة مالي".
ورفض بيان الجالية "ربط تقرير مصير أزواد بقضايا الإرهاب العالمية"، معلنا التمسك بمسمى "أزواد" للمنطقة الجغرافية التي تضم ولايات "كيدال، منكا، غاوا، تمبكتو وتاودني"، وهي مناطق سبق أن أعلنت الاستقلال من طرف واحد عام 2012 ولكنها واجهت عدم اعتراف دولي.
وشددت الجالية على ضرورة "منح شعب أزواد وضعا سياسيا وأمنيا واقتصاديا وثقافيا عادلا ليعيش بسلام كغيره من شعوب العالم".
وكانت الحكومة المالية قد أوفدت عدة بعثات إلى موريتانيا والجزائر والسعودية وفرنسا، وغيرها من الدول التي تضم جاليات تنحدر من إقليم "أزواد"، بهدف عقد جلسات مع ممثلي هذه الجاليات في إطار المصالحة الوطنية المالية، ووضع رؤية وطنية لإرساء السلام في البلاد.
 

جالية
 

كود امني تحديث